الرئيسية ¤ أهلا بك يا : ضيفنا ¤ دخول    


 مشاركات متميزة للمتدربات ::  لقد مات من يقف في وجه تقدمك !!!!!! ::  كيف تكوني منتجة ونافعة ::  ثمار الاستغفار ::  القيادة مقولات وعبارات ::  عيدكم مبارك ::  شكر وثناء وعرفان ::  النجاح الحقيقي ::  العلاقة بين التعليم و التدريب ::  التدريب واقع مأمول ::  شكرا جزيلا ::

 

 منتدى: إدارة التعليم بمحافظة القنفذة > منتدى التدريب التربوي والابتعاث > لقد مات من يقف في وجه تقدمك !!!!!!

إضافة موضوع جديد إضافة رد للموضوع
تدريب نمرة وثريبان بنات
 حرر فى : 31-7-2010  01:31 am     تعديل المشاركة

مشرفى الإدارة


المجموعة
مشرفى الإدارة

عدد المشاركات : 128
تاريخ التسجيل
16-07-2010
لقد مات من يقف في وجه تقدمك !!!!!!
برنامج : إدارة التغيير ومقوماته

لقد مات من يقف في وجه تقدمك !!!!!!  

 ***

القصة تم سردها في برنامج :

إدارة التغيير ومقوماته

والمنفذ في الفصل الثاني من عام 1431هـ

 في مركز تدريب نمرة

وتم إعادة البرنامج في ثريبان 

 

*** 

 

في أحد الأيام وصل الموظفون إلى مكان عملهم فقرؤوا لوحة كبيرة معلقة

على الباب الرئيسي لمكان العمل كتب عليها:

لقد توفي البارحة الشخص الذي كان يعيق تقدمكم ونموكم في هذه الشركة!

ونرجو منكم الدخول وحضور العزاء في الصالة المخصصة لذلك!

في البداية حزن جميع الموظفون لوفاة أحد زملائهم في العمل،

لكن بعد لحظات تملك الموظفون الفضول لمعرفة هذا الشخص

الذي كان يقف عائقاً أمام تقدمهم ونمو شركتهم!

*
بدأ الموظفون بالدخول إلى قاعة الكفن وتولى رجال أمن الشركة عملية دخولهم

 ضمن دور فردي لرؤية الشخص داخل الكفن.

وكلما رأى شخص ما يوجد بداخل الكفن أصبح وبشكل مفاجئ

غير قادر على الكلام وكأن شيئاً ما قد لامس أعماق روحه.

 

لقد كان هناك في أسفل الكفن

مرآة تعكس صورة كل من ينظر إلى داخل الكفن

 

 وبجانبها لافتة صغيرة تقول هناك شخص واحد في هذا العالم

يمكن أن يضع حداً لطموحاتك ونموك في هذا العالم وهو أنت

***
حياتك لا تتغير عندما تتغير مديرتك أو تتغير صديقاتك

 أو زوجك أو مدرستك أو مكان عملك أو حالتك المادية.

حياتك تتغير عندما تتغيرين أنت وتقفين عند حدود وضعـتيها أنت لنفسك!

راقبي شخصيتك وقدراتك ولا تخافين من الصعوبات والخسائر والأشياء التي ترينها مستحيلة!

*** 

نعم نحن من نقف في وجه أنفسنا ليس سوانا أحد

 نحن من نقف في وجه سيل طموحاتنا وأفكارنا المبدعة بقولنا

لا نستطيع... لا يمكننا.... مستحيل أن أفعل ..

لم يكن غيرنا ليتقدم لولا ما قد وضعه لنفسه من حدود وإطار كبيير ..

عندما نجد أو نقرأ عن المتميزين والناجحين والمتميزات والناجحات

نجدهم جميعا كانوا بسطاء يعانون بشدة ويقاومون

وهكذا كل ناجح نجد إطاره الذي وضعه لنفسه ليس إطار صغير الحجم

ولكن إطار كبيير يناسب ما يتدفق من عقله

 والإنسان قادر أن يبلغ كل شي إن أراد ذلك

لأن الله قال "وَقُلِ اعْمَلُوا فَسَيَرَى اللَّهُ عَمَلَكُمْ وَرَسُولُهُ وَالْمُؤْمِنُونَ

وَسَتُرَدُّونَ إِلَى عَالِمِ الْغَيْبِ وَالشَّهَادَةِ فَيُنَبِّئُكُمْ بِمَا كُنْتُمْ تَعْمَلُونَ "

وهذا حث من الله على العمل لتحقيق طموحاتنا وأهدافنا الكبيرة ..

***
كم هو صعب أن نعيش في إطار صغير يحجم من قدراتنا ويجعلنا صغار

 والله قد أكرمنا وخلقنا في أحسن تقويم ...

 استثمري قدراتك وإمكانياتك لتصلي وترفعي من نفسك ومجتمعك و أمتك ...

 اعملي واعملي واعملي وستصلين بإذن الله ..

و لنا في رسول صلى الله عليه وسلم . الأسوة الحسنة ..

 عندما قال والله يا عم لو وضعوا الشمس في يميني والقمر في يساري

 على أن أترك هذا الأمر لما تركته ..

 نعم أنها الهمة العالية ..

الشمس والقمر كبيرتين ولكن أن تخلد اسمك في الدنيا والآخرة

 وتصبح خليل الرحمن أعظم وأكبر .. لذلك نحن الآن مسلمين ..

هذا هو ديننا يأمرنا بتوسيع إطارنا وحدود تفكيرنا والأمثلة تطول في هذا ...

*
وهذه هي حياتنا تخبرنا بأمثلة كثيرة لمن كانوا لا شئ

وأصبحوا رقما صعبا في تاريخ البشرية ...


هل يا ترى سيكون منا من سيكوّن رقما صعبا ...؟؟

بكل تأكيد سيكون
...

***
كوني رقما كبيرا كما خلقك الله ! وضعي حدودك على حجمك .

وعلى هذا الأساس تصنعين الفرق في حياتك.


وذلك يكون بحسن التوكل على الله وليس التواكل؛

وذلك بالأخذ بالأسباب والإخلاص لله ثم الإخلاص في العمل

وابتعدي عن اليأس والكسل ..

وعندها تكونين بحق المسلمة المخلصة الناجحة ..

*

 

*

  اللهـم ارزقـنا عـلـمـًًا نافـعـًا ورزقــًا طـيبـًا وعـملاً صـالحـًا مـتـقـبلاً
  تم التعديل بواسطة : تدريب نمرة وثريبان بنات فى : 2-8-2010  05:33 am
وسام
 حرر فى : 31-7-2010  04:06 am     تعديل المشاركة

المعلمون


المجموعة
المعلمون

عدد المشاركات : 124
تاريخ التسجيل
13-07-2010

ماشاء الله تبارك الله  

 ***

موضوع شيق 

وجميل جدا 

اتمنى لك التوفيق

 كما تعودنا من مركز تدريب نمرة

الشيء الجميل 

بورك فيكم

 

***

 

 



  
 
تدريب نمرة وثريبان بنات
 حرر فى : 2-8-2010  05:16 am     تعديل المشاركة

مشرفى الإدارة


المجموعة
مشرفى الإدارة

عدد المشاركات : 128
تاريخ التسجيل
16-07-2010

*

جميل جدا 

نتمنى لك التوفيق

 كما تعودنا من العضو النشيط في هذا المنتدى 

الرد الجميل 

بورك فيك

*

Smile     Wink    Smile

*

سنتابع معكم قصص في البرامج التدريبية لتعم الفائدة

القصة الثانية تم سردها في برنامج :

أثر التحفيز وأساليبه في الميدان التربوي 

والمنفذ في الفصل الثاني من عام 1431هـ

 في مركز تدريب نمرة

وتم إعادة البرنامج في ثريبان

ذكرت القصة المتدربة والمعـلمة المتميزة  :

فاطمة عبد الخالق القرني

من قطاع ثريبان

*

Smile     Wink    Smile

*

أنقلها بأسلوب المعلمة :

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أقدم لكم أخواتي  قصة قصيرة أعبر فيها عن الفوائد والنتائج العظيمة التي تترتب

على التحفيز والشكر والتقدير للجهد المبذول سواء من طالبة أو معلمة أو مديرة أوغيرهم

بطريقة تؤدي إلى زيادة الدافع لديهن أن يؤدين العمل أفضل وأفضل 

ففي مدرستنا الابتدائية المتواضعة كنا نحرص دائما على تعليم التلميذات كل مفيد 

ومن ذلك التحدث باللغة العربية الفصحى

 وعند إقامة الملتقى  حضرت المشرفة : مها حسن طاهر نجيب

وشاهدت الملتقى وتقديم التلميذات وجهودهن وأعمالهن ثم أثنت على التلميذات  

وأثنت على مقدمة البرنامج وهي تلميذة مجتهدة كان لثناء المشرفة وتحفيزها

أثر كبير على التلميذة مما أعطاها دافعا كبيرا في استخدام اللغة العربية حتى في 

التخاطب مع معلماتها وزميلاتها في المدرسة وشجعت زميلاتها على التخاطب بلغة 

القرآن الكريم و قوت الدافع لديهن حتى ينلن الثناء من المعلمات والمديرة والمشرفة

في الأعوام المقبلة فكان لكلمة شكر من المشرفة رعاها الله وجزاها كل خير للتلميذة 

وقع كبير في نفسها وخاصة أن التلميذة يتيمة الأم ترى مدرستها بيتها الثاني وفي

معلماتها الأم التي فقدتها وتحفيز المشرفة وشكرها لها كأنه شكر وتحفيز من 

أمها التي تتمنى أن تراها ولو للحظة وهذا كان شعور التلميذة وهي تحكي لمعلمتها

القصة بعد سؤالي لها ما هو شعورها والمشرفة تشكرها أمام منسوبات المدرسة

وأشكر الله تعالى أنها جاءت هذه المناسبة لأروي هذه القصة ووقع هذا التحفيز في 

نفس هذه التلميذة وأقدم بالنيابة عنها شكري

 للأستاذة مها حسن طاهر نجيب

 فجزاها الله كل خير   

 

*

*


  اللهـم ارزقـنا عـلـمـًًا نافـعـًا ورزقــًا طـيبـًا وعـملاً صـالحـًا مـتـقـبلاً
  تم التعديل بواسطة : تدريب نمرة وثريبان بنات فى : 2-8-2010  05:28 am
فيثاغورس
 حرر فى : 30-9-2010  11:38 am     تعديل المشاركة

مشرفى الإدارة


المجموعة
مشرفى الإدارة

عدد المشاركات : 1
تاريخ التسجيل
30-09-2010

رااااااااااااااااااائع جدا

يعطيك العافية أختي

 
عبدالرحمن الزاحمي
 حرر فى : 24-10-2010  05:10 pm     تعديل المشاركة

مشرفى الإدارة


المجموعة
مشرفى الإدارة

عدد المشاركات : 4
تاريخ التسجيل
24-10-2010

قصص هادفه , كتب الله اجرك

 



  
 
تدريب نمرة وثريبان بنات
 حرر فى : 23-9-2011  03:05 am     تعديل المشاركة

مشرفى الإدارة


المجموعة
مشرفى الإدارة

عدد المشاركات : 128
تاريخ التسجيل
16-07-2010

 

شكراً للجميع ونتواصل معكم بالقصص التالية :

ذُكرت في برنامج الإيثار المنفذ من قبل وحدة التوعية الإسلامية

 طفلة في الصف الثاني الابتدائي
لاحظت عليها والدتها أنها أصبحت تفطر في المنزل

وتضع في حقيبتها ماء مع ما تعده لها والدتها من طعام

ولكنها تعود جائعة جداً مع أن مصروفها 3 ريال يوميا
خشيت الأم أن تكون مريضة لكنها بعد أن حاورتها

علمت أن الطفلة تؤثر صديقتها الفقيرة بطعامها ومصروفها

 فشجعتها وزادت مصروفها

فلابد من التدرج في التربية على الإيثار

***

(الابن) : ما شاء الله كم أحب اللحم مطبوخاً بهذه الطريقة طريقتك الخاصة يا أمي .
(الأم)   : هل تحبه ؟ .
(الابن) : نعم باسم الله .
(الأم)   : لحظة يا بني هذا ليس طعامنا سنتصدق به .
(الابن) : أو ليس لدينا طعام غيره نتصدق به يا أماه ؟ .
(الأم) : بل لدينا الكثير بفضل الله لكننا نحب هذا الطعام بعينه

أكثر من غيره وتشتهيه أنفسنا الآن وهو أمامنا  

لذا سنتصدق به فإذا حرمنا منه ذقنا الحرمان الذي يكابده الفقير

وإذا رضينا نلنا البر ألا تحفظ قول الله عز و جل :


" لن تنالوا البر حتى تنفقوا مما تحبون " ] آل عمران 3 : 92 [

وهكذا فقد غرست الأم حب نيل البر في نفسية ابنها

من خلال تجربة عملية للتربية على المنهج الإسلامي

وعودته منذ الصغر على الإيثار والتصدق

و هو ما جعل صلاح الدين الأيوبي مغدقا بالصدقات

حتى أن المستشرقين يأخذون على صلاح الدين كثرة تصدقه

 على شعوب المسلمين في مصر والشام ومناطق أخرى

وكلما امتلأت خزائن بيت مال المسلمين أخذ في توزيع الأموال

 على الفقراء حتى تفرغ الخزائن من كل ما كان فيها .

***


  اللهـم ارزقـنا عـلـمـًًا نافـعـًا ورزقــًا طـيبـًا وعـملاً صـالحـًا مـتـقـبلاً
  تم التعديل بواسطة : تدريب نمرة وثريبان بنات فى : 23-9-2011  03:12 am
وقفة شموخ
 حرر فى : 5-12-2011  10:47 am     تعديل المشاركة

المعلمون


المجموعة
المعلمون

عدد المشاركات : 1
تاريخ التسجيل
05-12-2011

قصص رائعة ومؤثرة وجزاك الله خيرا

  تم التعديل بواسطة : وقفة شموخ فى : 5-12-2011  10:59 am
 
    عدد الصفحات:   1